شبكة حياه
مرحبا بك فى منتديات حياه بشكلها الجديد نتمنى ان تستفيد من دخولك المنتدى ولسهولة تصفح المنتدى والتمتع بخدماته بادر بتسجيل الدخول كعضو او مستخدم جديد


افلام - اغانى - برامج - اسلاميات - صور - دردشه وحورات - عالم الاسره والطفل - عالم المرءاه- حب ورومنسيات - فديوهات وصوتيان مش هتقدر تبطل داونلود....
 
الرئيسيةحافقظوا على مصرمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
منتدى الوظائف جديد منتديات حياه

شاطر | 
 

 باب استحباب سجود الشكر عند حصول نعمة ظاهرة أو اندفاع بلية ظاهرة !!!!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
zidan_santooos
رئيس مجلس الاداره
رئيس مجلس الاداره


ذكر
عدد الرسائل : 2075
العمر : 30
رساله رساله : ِانا بحب حياه
الاوسمه :
do3a2 :
لا اله الا الله :
نقاط : 5
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 06/12/2007

مُساهمةموضوع: باب استحباب سجود الشكر عند حصول نعمة ظاهرة أو اندفاع بلية ظاهرة !!!!   الثلاثاء يوليو 15, 2008 6:24 am

باب استحباب سجود الشكر عند حصول نعمة ظاهرة أو اندفاع بلية ظاهرة

(سجود الشكر) هو ساجدة واحدة تطلب خارج الصلاة، ويشترط لها شروط الصلاة، وأركانها النية وتكبيرة الإحرام، وأركان السجود و السلام.
(عند حصول نعمة ظاهرة) أي هجومها سواء كانت مما يتوقعها أو لا، لكن يظهر من قولهم هجومها انه يشترط ألا يكون متوقعا لها، وسواء عمت النعمة المسلمين أو خصت كما صرح به المصنف وغيرة.
(أو اندفاع بلية ظاهرة) ولو تصدق أو صلى شكراً فحسن.
عن سعد ابن أبى وقاص رضى الله عنه قال: (خرجنا مع رسول الله صلى الله علية وسلم من مكة نريد المدينة، فلما كنا قريباً من عزوزاء نزل ثم رفع يديه فدعا الله ساعة ثم خر ساجداً فمكث طويلاً ثم قام فرفع يديه ساعة ثم خر ساجداً، فعله ثلاثاً، قال: إني سألت ربي وشفعت لامتي فأعطاني ثلث أمتي فخررت ساجداً لربي شكراً، ثم رفعت رأسي فسألت ربي فأعطاني ثلث أمتي، فخررت ساجداً لربي شكراً، ثم رفعت رأسي فسألت ربي فأعطاني الثلث الآخر، فخررت ساجداً لربي... رواه أبو داود .
(فلما كنا قريباً من عزوزاء) موضع بين مكة والمدينة.
(لم نزل) أي عن راحلته.
(ثم رفع يديه فدعا الله) سبحانه وتعالى.
(ساعة) فيه استحباب رفع اليدين في كل دعاء.
(ثم خر) أي سقط بعزمه.
(ساجدا) والسجود هو وضع الجبهة مكشوفة على الأرض وهو غاية الخرور ونهاية الخضوع.
(فمكث) أي أقام.
(طويلاً) فيه فضيلة تطويل سجدة الشكر، ومثلها سجدتا السهو والتلاوة وغيرهما.
(ثم قام) أي من سجوده وسلم.
(فرفع يديه) أي للدعاء.
(ساعة) ويحتمل أن يكون المراد ثم قام الدعاء بعد التحلل من سجدة الشكر، فيؤخذ منه ندب القيام للدعاء بعد التحلل من سجدة الشكر.
(ثم خر ساجداً) لله عز وجل.
(فعله) أي ما ذكر من الخرور والسجود.
(وشفعت لامتي) (لكل نبي دعوة مستجابة وإني اختبأت دعوتي شفاعة لامتي) (ثلث أمتي) أي أن يدخلهم الجنة.
(شكرا) أي خرور وشكر أي ولما استجاب الله دعوته في أمته وذلك من اعظم النعم عنده أتمها خر ساجداً شكراً لذلك ففيه استحباب سجود الشكر عند تجدد النعمة، وظاهر الحديث أن سجوده كان خارج الصلاة وهو كذلك فإنها لا تشرع فيه.
(ثم رفعت رأسي) أي من سجدة الشكر.
(فأعطاني ثلث أمتي) الثاني أي أن يدخلوا الجنة.
المصدر: موقع السراج
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
باب استحباب سجود الشكر عند حصول نعمة ظاهرة أو اندفاع بلية ظاهرة !!!!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة حياه  :: المنتدى الاسلامى :: قسم الاحاديث النبويه والقدسيه-
انتقل الى: