شبكة حياه
مرحبا بك فى منتديات حياه بشكلها الجديد نتمنى ان تستفيد من دخولك المنتدى ولسهولة تصفح المنتدى والتمتع بخدماته بادر بتسجيل الدخول كعضو او مستخدم جديد


افلام - اغانى - برامج - اسلاميات - صور - دردشه وحورات - عالم الاسره والطفل - عالم المرءاه- حب ورومنسيات - فديوهات وصوتيان مش هتقدر تبطل داونلود....
 
الرئيسيةحافقظوا على مصرمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
منتدى الوظائف جديد منتديات حياه

شاطر | 
 

 سحر وجن وأرواح،

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: سحر وجن وأرواح،   الخميس مايو 08, 2008 6:28 pm

سحر وجن وأرواح، في بيت الشيخ أ بي العباس
تحقيق:هاني فراس السوَّاح/عمر حكمت الخولي
في زيارة للشيخ "أبي العباس" في منزله الواقع في منطقة الوعر في محافظة حمص، التي قمنا بها بداعي ما سمعناه من الناس من قيل وقال عنه بين مشكك ومتيقن، عن عمله المرتبط بالسحر والجن واستحضار الأرواح، وجمع الأحجار وفروع الأشجار الغريبة الشكل، وتلوينها لتصبح أغرب، وادعائه بأنها أرواح وأشباح تم مسخها. أردنا أن نقطع الشك باليقين، ونوضح المبهم من حياة الشيخ. ولكن – للموضوعية – تركنا لكم حرية الحكم.
دخلنا منزل الشيخ أبي العباس الذي استقبلنا بحفاوة، وشاهدنا الغرائب الموجودة في بيته، من قطعٍ فنية غريبة، ودلالات دينية تخص كل الأديان والطوائف، وبعد أن شربنا معه كوباً من الشاي، بدأ حوارنا على هذا الشكل:
* كيف بدأت مسيرتك مع هذه القطع الفنية؟
- من خلال ما أدبني به ربي فأحسن تأديبي، فكنت التلميذ النجيب باختراق الحاجز المادي بيني وبين آيات الله وأسراره في عموم خلقه.
* متى بدأت بجمع وتشكيل هذه القطع؟
- منذ حوالي 5 سنوات.
* كيف اهتديت إلى هذا الفن الروحاني كما تحب أن تسميه؟
- من خلال رؤيتي وتحرري من عالم العقل الظاهر فكنتُ أرى الأسرار برؤية ذات منحة ربانية.
* فنك غريب ومستفز، فهل لاقى إقبالاً؟
- لم يلاقِ، فقد كان هنالك صراعٌ بيني وبين من حولي من أقاربٍ وأهلٍ وأصدقاء! فاتهموني بالجنون والمرض النفسي، لكنَّ الإصرار والتحدي في الماضي والحاضر مستمرٌّ إلى ما شاء الله، وسوف لن أدَّخر أية فرصةٍ لاختراق أسرار الطبيعة التي صنعها الله في عجائب خلقه، وسأثابر على التأمل في السماء والأرض وما تحتها.
* ما هي أعمالك الأخرى؟
- الأعمال الروحانية كالعلوم الفلكية والتأثير الإنساني في الروحانيات والسيطرة على العالم المادي.
* كيف تسيطر على العالم المادي كما أسلفت؟
- بتحريك النجوم وقراءة الغيوب واستحضار الأمطار وتحضير الأرواح!
* كيف دخلت هذا العالم الروحاني ومتى؟
- عن طريق حب الاطلاع لدي منذ الطفولة، وموهبةٍ من الله، ثم نَمَّيتها من خلال عالم الفكر والروح فدرستُ الفلسفات العالمية كالميتافيزيقية والديالكتيكية والإسلامية.
* ما المذهب الديني الذي تعتنقه؟
- أنا صوفي رفاعي، وكل الدروب تؤدي إلى روما، وشعاري (الله الروح الإنسان)، وأيضاً (الطاعة بالطاعة).
* لاحظنا في بساطة في منزلك وملبسك، فلمَ، وممَ هي مستوحاة؟
- لم تدخل إلى حياتي من حداثة العولمة سوى تكنولوجيا الهواتف لضرورات العمل، وما تبقى فهو تراث شرقي وعالمي في عالم الفكر والمادة. أما لباسي فهو مستوحى من لباس ملوك الجن، وهذه الغرفة (الحضرة العباسية) هي عالمي الخاص أو خلوتي، وبها أنضح بما عندي من فكر روحاني وعالم باطني فلا أبخل عليها بما يزينها من فنون روحانية بسيطة تناسبها .
* أخبرتنا عن ملوك الجن، فمن هم الجن؟
- هم مخلوقات نارية محجوبة عن عموم البشر تقريباً! وهم خدَّام لحركة الكون تحت سيطرة ملوك الملائكة الأبرار. والجن يتشكلون بأية صورة عدا صورة النبي (ص).
* هل الجن قادرون على أذية الإنسان؟
- بالتأكيد، ومعظم الأمراض التي تصيب بني البشر نتيجة دخول الجن لأجسادهم!!
* هل أنت قادرٌ على رؤيتهم أو استحضارهم؟
- نعم، والتجربة خير برهان، ولقد تزوجت من إناث الجن ومارست معهنَّ الجنس ولكنني لم أنجب منهنَّ! ثمَّ أصبحوا تحت سيطرتي بأقسام وآيات خاصة.
* كونك على علاقة بعالم الجن، هل لك علاقة بالسحر؟ وهل تمارسه؟
- نعم أمارسه عند الضرورة، لأنني لا أستطيع أن أترك أرواح البشر تئن تحت وطأة الشر.
* بما أنك متمكنٌ من السحر والعمل الروحي، ألا تستطيع استخدامه في خدمة قضايا الأمة؟
- بالتأكيد أستطيع، ورغبتُ دائماً بسحر الطاغية "بوش" ولكني عجزتُ عن معرفة اسم أمه!
* لاحظنا قيامك بحركات لا إرادية وإصدارك لأصوات غريبة، فلمَ؟
- ذلك يحدث عندما أرى روحاً عابرةً، فالأرواح تعيش بيننا حتماً وحكماً!
* أ تستطيع استحضار تلك الأرواح؟
- بحمد الله أستطيع، ولكنها منحة إلهية قد يعطيك الله إياها وقد لا يفعل، ففشلي المحتمل باستحضارها لك لا يعني فشلي دائماً. ولقد قمتُ باستحضار أرواح بعض المشاهير أمثال أمير الشعراء أحمد شوقي وجمال عبد الناصر وجرت بيننا حوارات سياسية وأدبية!!
* إذاً تستطيع مقابلة الشخصيات التي ماتت قتلاً، أفلا تستطيع أن تعرف منهم قاتلهم؟
- بلى أستطيع، ولكن الحكومات تمنعني، لأن هذا من اختصاصهم!
وبعد نقاش عن الغيب سأل هاني:
* هل تستطيع التكلم عن حياتي الماضية والحاضرة والمستقبلة؟

- أنا لست بالنبي، ولا أعلم الغيب، جل ما في الأمر كما تدل آثار الأقدام على المسير والبعرة على البعير على هذا المنوال أسير.
* اسمك الديني (الشيخ قطب الدين زادة أبو العباس)، فما سر أبي العباس؟
- تيمناً بأبي العباس عم الرسول (ص)، ثمَّ الخضر عليه السلام أبي العباس، ثم أبي العباس السفاح، ثم الشيخ أحمد علي البوني، وجدنا أحمد الرفاعي أبي العباس قدس الله سره.
* حدثنا عن نفسك أكثر؟
- معي شهادة في العلوم التاريخية، وأتكلم خمس لغات بطلاقة، وهي العربية وأنطقها بـ 28 طريقة، والعبرية والإنكليزية والفرنسية والسريانية، وأكتب أحياناً الشعر والقصة ومقالات في الفلسفة، إضافة إلى فني الروحاني. كما أنني أعمل جاهداً على محاربة الوهابيين ورجال القاعدة!
* بالحديث عن الفلسفة، ما رأيك بها؟
- رؤى الفلاسفة كمن يسير في جنان الفكر، وإني أروِّح عن نفسي بقراءة ما كتبه الشيخ محيي الدين بن العربي (قدس)، والإمام الغزالي وأقرأ الفلسفة الأوربية للاطلاع.

* بمَ تحب أن تختم لقاءنا بك؟
- أسأل المولى عز وجل أن يكتب السلامة لهذا الوطن، ولقائد الوطن، وأرجو أن أكون العمق الروحي لصيانة وطننا وقائده المفدى بما أتقرب به من الله سبحانه وتعالى! والتأكد من سر الاستجابة!
وشكري لكم وتمنياتي بالنجاح والتوفيق..
وقبل خروجنا صادفنا نجل الشيخ أبي العباس ويُدعى عروة، فسألناه:
* هل كنت ممن وقفوا إلى صف والدك الشيخ حين حاربه الناس؟
- لا على العكس تماماً، وكان دائم الغضب مني لموقفي العدائي من عمله ونشاطاته الروحية.
* فسِّر لنا سبب الموقف العدائي؟
- والدي برأينا مريض نفسياً، فهو يتوهم رؤية أشخاص ويتكلم معهم، وهذا ما كان يفزعنا في البداية، وحين أخبرناه بضرورة علاجه النفسي أبى وما زال متمسكاً برأيه.
* بالنسبة للمعتقد الديني، هل توافقه؟
- لا، ولا أنكره، فأنا لم أدرس الفقه الصوفي أبداً.
* ماذا تقول عن أبيك في الختام؟
- أبي رجل صالح وعليَّ إرضاؤه بما أمر الله ورسوله رغم خلافاتنا الكثيرة التي نشأت عن نظرة الناس لنا!
خرجنا من منزل الشيخ أبي العباس على إيقاعات الأناشيد الصوفية ورائحة البخور الغريبة، بعد أن وعدنا بلقاء آخر سنرى فيه مقدراته الروحية باستحضار الجن والإنس! وعلى باب (حضرته) ودَّع إيانا قائلاً: "الفوتة عالحمام ما متل الطلعة منه".. فلا تعليق...!
تحقيق: هاني فراس السوَّاح - عمر حكمت الخولي
31 آذار 2008م
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
سحر وجن وأرواح،
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة حياه  :: المنتدى العام :: قسم المواضيع العامه-
انتقل الى: