شبكة حياه
مرحبا بك فى منتديات حياه بشكلها الجديد نتمنى ان تستفيد من دخولك المنتدى ولسهولة تصفح المنتدى والتمتع بخدماته بادر بتسجيل الدخول كعضو او مستخدم جديد


افلام - اغانى - برامج - اسلاميات - صور - دردشه وحورات - عالم الاسره والطفل - عالم المرءاه- حب ورومنسيات - فديوهات وصوتيان مش هتقدر تبطل داونلود....
 
الرئيسيةحافقظوا على مصرمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
منتدى الوظائف جديد منتديات حياه

شاطر | 
 

 البحث عن انسان!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ذكريات
ادارى متميز
ادارى متميز


ذكر
عدد الرسائل : 2034
العمر : 25
الموقع : www.7aya.yoo7.com
العمل/الترفيه : شركه المقاولون العرب
المزاج : الحمد لله
رساله رساله : سأعيش ... بك او بدونك لن يقف طريقى
الاوسمه :
do3a2 :
عرفت المنتدى ازاى؟ :
لا اله الا الله :
المزاج :
احترامك لقوانين المنتدى :
نقاط : 3046
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 11/09/2009

مُساهمةموضوع: البحث عن انسان!   السبت نوفمبر 14, 2009 8:24 am


من الصعوبه أن يكون الانسان عادلا تجاه الآخرين مقارنة بنفسه وتصرفاته , أحيانا كثيره أتصرف تصرفا غير لائق وغير عادل وبعد دقائق أشعر بالندم لإنني لم أتعامل مع هذا الانسان بشفافيه وعدل , واتمنى فعلا لو كنت أكثر انسانيه واكثر عدلا وشفافيه لكنني لحظتها لا أستطيع رغم حرصي الشديد ولا اشعر بالندم , ولا أكتشف خطأي الا بعد مرور الوقت ,,

ثم أعزي نفسي وأقول : كوني أشعر بالندم فهذا دليل على وجود بعض الانسانية وقليل من الإحساس في ضميري لان بعض البشر لا يشعر بالندم
ولايشعر بتأنيب الضمير ,,

والعزاء الأكبر الذي أقدمه لنفسي هو أن الانسان لن يستطيع أن يكون عادلا لدرجة الشفافيه مع الآخرين مقارنة بنفسه ,,

أحيانا يشتكي لي البعض من تصرفات أطفالنا الصغار 00 إبني أو إبنتي أو إبن أختي وأخي ويقولون فلانا أو فلانه يفعل كذا وكذا ,,
أحيانا أشعر بالغضب وأعاتب الطفل أو حتى أعاقبه عقابا بسيطا لكنني سرعان ما أشعر بالندم بعد ذلك التصرف الأناني والمتسرع من قبلي ,, وسبب ندمي هو ذاكرتي التي تعيدني لسن الطفوله وتريني مشاهد مشابهه من أخطائي وقد تكون أخطائي اكبر بكثير من هذه الاخطاء التي عاقبت الطفل بسببها أو حتى عاتبته 00

لكنني رغم ذلك لم أتصرف كأنسان عادل وفي نفس اللحظه رغم إحساسي ببعض الندم فيما بعد 00

لكنني فعلتها هذا اليوم ؟؟

اليوم وفي تمام الساعة الحادية عشرة صباحا وبينما أنا أغط في نوم عميق سمعت طرقا عنيفا على الباب أيقظني من نومي في هذه الساعة المهمه جدا بالنسبة لي لانني بحاجة ماسه للنوم قبل صلاة الجمعه ,,
نهضت من الفراش وتوجهت لباب المنزل وفتحته ؟؟
كان الطارق طفلا صغيرا من اطفال الجيران يطلب كرته لانها سقطت في منزلي اثناء لعبه هو وأصدقائه في الشارع 00

في لحظات صغيره رجعت بي الذاكره للوراء ثلاثين عاما أو أكثر وفي هذا الشارع أيضا كنت أطرق ابواب الجيران بحثا عن كرتي وفي أوقاتا غير لائقه أيضا , فلم أنطق حرفا واحد وأعطيت ذلك الطفل كرته بهدوء شديد وودعته بشبح ابتسامه مغتصبه ؟؟

لم أستطع إكمال نومي وقضيت الوقت المتبقي حتى موعد الصلاه بتأمل سلحافتي الصغيره وهي تأكل أوراق الورد التي اقدمها لها من أقرب شجره خضراء لانني حتى هذه اللحظه لا أعرف ماذا تأكل السحالي ؟؟

وأحسست أيضا بتأنيب الضمير وتخيلت أنني هذه السلحفاه المسكينه التي تأكل أوراق الورد والفل بدلا من غذائها الاصلي الذي لازلت أجهله
وقررت أن اشتري لها شيئا آخر لتأكله بعد صلاة الجمعه , لكنني نسيت ذلك وتركتها تلوك أوراق الجوري والفل والياسمين 00

والآن وفي تمام الساعه الثانية صباحا تذكرت السلحفاه المسكينه

لماذا لا أكون عادلا مع هذا المخلوق وأجرب طعم أوراق الجوري ؟؟

سأخرج الآن رغم هذا البرد وأجرب مذاق هذه الاوراق
أعتقد أنني أستحق هذا العقاب
لست عادلا ولن أكون كذلك يوما ما
لكن يمكنني رؤية شبح انسان في داخلي هذه اللحظه
وسأنام بهدوء وسكينه

تصبحون على خير

========== www.7aya.yoo7.com ==========




سيظلون يحترقون لفرحى .. وسأظل اضحك حتى آراهم رماد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
البحث عن انسان!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة حياه  :: المنتدى العام :: قسم المواضيع العامه-
انتقل الى: